مؤسسة ACT تستضيف البروفيسور ايلان بابيه للحديث عن مستقبل القضية الفلسطينية

مؤسسة ACT تستضيف البروفيسور ايلان بابيه للحديث عن مستقبل القضية الفلسطينية
30 كانون الثاني 2024

عقدت مؤسسة  ACT لحل النزاعات يوم الاحد الموافق 28/01/2024  ندوة حول موضوع مستقبل القضية الفلسطينية عبر تطبيق الزوم.


وقد استضافت مؤسسة ACT المؤرخ الشهير البرفسور ايلان بابيه الذي ينحدر من أبوين يهوديين من أصل الماني كانا قد هربا من الملاحقة النازية لليهود في ثلاثينات القرن الماضي، واصبح ايلان بابيه محاضرًا كبيرًا في قسم تاريخ الشرق الأوسط وقسم العلوم السياسية بجامعة حيفا بين عامي 1984 و 2006 الا ان الجامعة طلبت منه مغادرتها بسبب دعمه لمقاطعة الجامعات الإسرائيلية واضطر لمغادرة فلسطين المحتلة بعد أن أصبح يتلقى تهديدات كل يوم بسبب مواقفه الداعمة للحقوق الفلسطينية  على راسها حق العودة، وايضا بسبب فضحه للجرائم الصهيونية المستمرة ضد الشعب الفلسطيني، وأدار هذه الندوة السيد حازم القواسمي الناشط المجتمعي المقدسي. 

تحدث البرفسور ايلان بابيه بشكل صريح عن بشاعة الصهيونية وعدم امكانية التعايش معها وضرورة تفكيك المشروع الصهيوني العنصري الذي يستهدف القضاء على الشعب الفلسطيني وقضيته اما بالقتل او التهجير، وذكر بابيه ان ما يحصل في غزة اليوم هو استكمال لما بدأه المؤسسون الصهاينة حيث لم ينجحوا في القضاء بشكل تام على الشعب الفلسطيني في عام 1948 وفي الحروب والانتفاضات المتتالية، وسيستمرون في محاولاتهم لان ذلك هدفهم المعلن الذي لم يعد خافيا على احد، وأشار بابيه إلى أن الحركة الوطنية الفلسطينية استطاعت طيلة العقود السابقة أن تجدد نفسها وحيويتها بعد كل مصيبة وهي الان بحاجة لهذا التجديد من قبل الشباب الفلسطيني وانخراطه في الصفوف الاولى في القيادة، واكد البرفسور ايلان بابيه انه يرى اننا الان في بداية انهيار المشروع الصهيوني والمسالة مسالة وقت حتى يتحقق العدل وتنهزم الصهيونية ويتحرر الشعب الفلسطيني.

وقد شارك في هذا اللقاء ما يزيد عن مائة مشارك ومشاركة من فلسطين وخارجها،  وقد تم طرح العديد من الأسئلة مما أدى إلى إثراء هذه الجلسة بالنقاش . 

نشير إلى أن مؤسسة ACT لحل النزاعات تعقد جلساتها الحوارية بشكل دوري في جميع المواضيع المتعلقة بالنزاعات بهدف رفع الوعي المجتمعي وتسليط الضوء على المواضيع الهامة.

لمشاهدة اللقاء كامل من هنا.